تخوّف الأهالي من الانتشار المتسارع لفيروس كورونا في سوريا
كوفيد19

تخوّف الأهالي من الانتشار المتسارع لفيروس كورونا في سوريا

بات الخوف يسيطر على وجوه السوريين بعد الانتشار المتسارع لفيروس كورونا المستجّد، في سوريا، وبسبب الكثافة السّكانية وعدم قدرة منظومة النّظام الصحية على القيام بالفحص المطلوب لمرضى كورونا . كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصّحة التّابعة للنّظام السوري، يوم أمس، عن تسجيل 70 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ وحالتين وفاة، و15 حالة شفاء، وذلك خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبحسب الأرقام الصادرة عن وزارة الصّحة السّورية، ارتفع عدد الإصابات في مناطق سيطرة النّظام، منذ ظهور الوباء حتّى الآن إلى 2143 حالة إصابة بالفيروس التاجي. 

بينما ارتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 490، بعد إعلان الوزارة عن شفاء 15 حالات من الإصابات المسجّلة في البلاد، فيما بلغ عدد الوفيات المسجّلة إلى الـ85 حالة وفاة.

وعلى الرغم من الأعداد الّتي تعلن عنها حكومة النّظام السوري، فإنّ ذلك لا يتناسب، وما تصدره من قرارات، ممّا يؤشر بحسب مراقبين لارتفاع الإصابات بشكل كبييراً جداً.

ويتخوّف أهالي سوريا من انفجار الإصابات في المدن والبلدات، خصوصاً أنّ القطاع الطّبي السّوري يعاني أساساً من ضعف كبير ولن يكون قادراً على التّعامل مع هذه الجائحة، الّتي ضربت كبرى دول العالم.

يشار إلى أنّ قوّات النّظام السّوري، والقوات الروسيّة، دمّرت معظم نظام الرّعاية الطّبية في سوريا بعد سنوات من الحرب، بالإضافة إلى فرار نحو 70% من العاملين في المجال الطبيّ، وخاصّة الأكثر خبرة منهم، فالإمدادات الطبيّة قليلة وقد تكون معدومة في بعض الأحيان. كورونا في سوريا

المصدر: ليفانت – وكالات